Friday, July 21, 2006

قل كفى للحرب الاسرائيلية على لبنان

(originally posted by touwais on Relief Center - Sanayeh July 18th at 4:36 pm)

نداء موجه الى المجتمعات المدنية الدولية والعربية

قل كفى للحرب الاسرائيلية على لبنان

الاحد في 16 تموز 2006

صادر عن شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية

يتعرض لبنان منذ الاربعاء في 12 تموز 2006 الى عدوان عسكري اسرائيلي ولاتزال الاوضاع في تدهور والاعتداءات الحربية ثثصاعد حدتها.

تخطى العدوان الاسرائيلي الرد على عملية أسر الجنديين الاسرائيليين، لا بل إستخدمتها اسرائيل كذريعة للانتقام من الشعب اللبناني والاعتداء على تطلعات ومستقبل اللبنانيين، تماما مثلما يحصل مع الشعب الفلسطيني من خلال الاعتداء المستمر على غزة والضفة.

يقوم الجيش الاسرائيلي باستهداف المدنيين اللبنانيين والبنية التحتية المدنية في كافة المناطق اللبنانية. فالعدوان الاسرائيلي على لبنان يأخذ شكل العقاب الجماعي للشعب اللبناني. أكثر من مائتي شهيد والف جريح معظمهم الساحقة من المدنيين هي حصيلة الايام الاربعة الاولى للعدوان. وبالاضافة الى الخسائر البشرية، تم تدمير ثلاثة مطارات وجميع المرافئ البحرية والبنى التحتية للنقل والاتصالات بما فيها الجسور ومعامل ومحطات الكهرباء التي قصفت مباشرة. هذا وقد اعطى رئيس الوزراء الاسرائيلي وحكومته الضوء الاخضر للجيش الاسرائيلي لمتابعة الحصار البري والبحري والجوي على الشعب اللبناني وتقطيع اواصر المدن والقرى اللبنانية.

تدين شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية هذا الاعتداء غير المبرر على الشعب اللبناني الذي يتنافي مع اتفاقية جينيف 1949.

لقد تحول لبنان من بلد آمن ويعج بالحياة والسلم، الى بلد منكوب غير قادر على حماية مواطنيه ومدنه، وهو في أمسّ الحاجة الى الدعم والتضامن لمواجهة التحديات الناتجة عن زيادة عدد النازحين والجرحى بالاضافة الى الدمار الناجم عن العدوان الاسرائيلي.

تدعو شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية المجتمع الدولي للتدخل مباشرة من أجل حماية المدنيين وقف العدوان الاسرائيلي على لبنان. كما تضم شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية صوتها الى صوت رئيس مجلس الوزراء اللبناني في الدعوة الى وقف فوري وشامل لاطلاق النار تحت رعاية مباشرة وقوية من قبل قوة من الامم المتحدة لحفظ السلام.

نحن ندعو المجتمع الدولي للتنديد بالاعتداء الاسرائيلي من منطلق كونه ارهاب دولة، فاستهداف المدنيين وخلق اجواء الترهيب بينهم هو إرهاب بحد ذاته. في ظل هذا الوضع، نحن بحاجة الى تأكيد واضح وصريح من المجتمع الدولي على أهمية وأولوية الحياة الانسانية بغض النظر عن الهوية، الجنسية، أو الدين. فالحق في الحياة والامن هما فوق كل الاعتبارات الاخرى.

نحن ندعو كل منظمات المجتمع المدني المعنية حول العالم الى التعبير عن رفضها للعدوان على لبنان وللاحتجاج على الدور غير الفاعل للامم المتحدة إن كان على مستوى مجلس الامن أو على مستوى قوة حفظ السلام المتواجدة على الارض اللبنانية، والتي لم تتخذ الخطوات الجدية الكفيلة بحماية المدنيين المهددين من المجازر التي ينفذها العدوان الاسرائيلي على لبنان.

ونحن ندعو منظمات المجتمع المدني العربية للتحرك على مستوى إقليمي وعالمي للضغط على حكوماتهم وبعثات بلادهم إلى الامم المتحدة في نيويورك، من خلال علاقاتهم الدبلوماسية أو آليات الامم المتحدة، لوقف العدوان الاسرائيلي على لبنان. ندعوهم لمطالبة حكوماتهم بالعمل من اجل الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية للامم المتحدة، والتي يحق لها، في حال فشل مجلس الامن، أخذ القرارات في حالة عدوان عسكري ضد اي بلد.

نحن نعتقد بأن شعوب العالم الذين يؤمنون بحقوق الانسان والحق في الحياة وفي الامن وفي العيش بكرامة لهم دور كبير وأساسي في رفض العدوان الاسرئيلي غير المبرر على لبنان. نحن ندعوهم للتعبيرعن رفضهم في كافة الاشكال السلمية.

نحن نعتمد عليكم.

0 Comments:

Post a Comment

<< Home